الوطني

رئاسيات 2019: 137 راغبا في الترشح يسحبون استمارات اكتتاب التوقيعات

سحب لغاية اليوم الأربعاء، 137 راغبا في الترشح للانتخابات الرئاسية المقررة يوم 12 ديسمبر المقبل، استمارات اكتتاب التوقيعات، حسب ما أفاد به المكلف بالإعلام لدى السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات.

وقال علي ذراع في ندوة صحفية، أنه “بلغ لغاية اليوم الأربعاء عدد الراغبين للترشح للرئاسيات المقررة يوم 12 ديسمبر القادم، 137 شخصا”، مشيرا إلى أن كل هؤلاء “يستوفون الشروط الأولية وهي الجنسية الجزائرية والشهادة الجامعية وبلوغ السن القانونية 40 سنة”.

وأبرز بالمناسبة ان السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات ستنتهي من تنصيب مندوبياتها الولائية “قبل يوم الجمعة القادم”، مشيرا الى ان المندوبين الولائيين الذين تم تعينهم “لديهم تكوين قانوني ويتمتعون بالنزاهة وحسن السيرة والأخلاق”.

وفي رده عن سؤال يخص العراقيل التي عرفتها عملية تنصيب مندوبية الجلفة أوضح أن “هذه الولاية مجندة لانجاح الرئاسيات وما حدث بها يقف وراءه شخص لم يجد اسمه ضمن قائمة مندوبي هذه الولاية فحرض مجموعة من الشباب على الفوضى ، لكن الآن لا يوجد أي مشكل في هذه المندوبية التي تعمل في هدوء”.

وفيما يخص بعض البلديات التي عرفت “عرقلة” عملية جمع التوقيعات أفاد السيد ذراع أن “عدد البلديات الرافضة لعملية توقيع الاستمارات بسيط جدا مقارنة بعدد بلديات الوطن (1541بلدية)”، مؤكدا في نفس السياق أن هذه العملية ” تسيير بطريقة عادية في 97 بالمائة من بلديات الوطن”.

وبعد ان أشار الى ان السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات “ليس سلطة ردع”، دعا الأمناء العامين للبلديات وكذا الموثقين والمحضرين القضائيين الى ضرورة تسهيل عملية التصديق على استمارات التوقيع “لكل شخص تتوفر فيه الشروط لأنه حق دستوري للناخب والراغب في الترشح”.

من جهة أخرى أبرز أن السلطة “ستعتمد على منهجية علمية في فرز استمارات التوقيعات ” الخاصة بالمترشحين و”التأكد من صحتها”، محذرا في نفس الاطار من “التوقيع المزدوج للراغبين في الترشح لأن القانون يعاقب عليها.

وفي الاخير، أكد ان السلطة “حريصة على جعل هذه الانتخابات موعدا ديمقراطيا للتنافس بين البرامج المقترحة بعيدا عن العنف والشتم”.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *