الوطنيعاجل

محكمة سيدي امحمد تباشر التحقيق حول كارثة حفل “سولكينغ”

شرعت اليوم الإثنين محكمة سيدي امحمد بالعاصمة، في إستجواب الأشخاص

المتورطين في حادثة التدافع التي شهدها حفل سولكينغ بملعب 20 أوت.

حيث إستدعت المحكمة 32 شخصا، للتحقيق معهم في ملابسات المأساة التي أودت بحياة 5 أشخاص، في حفل سولكينغ يوم 22 أوت المنصرم بملعب 20 أوت بالعاصمة.

حيث سيتم الإستماع لرئيس بلدية بلوزداد، والوالي المنتدب، والمدير السابق ل”onda” ، ولشركة مكلفة بالحراسة وبيع التذاكر.

وكانت وزيرة الثقافة المستقيلة من منصبها مريم مرداسي، قد قدمت إفادتها بخصوص هذه القضية لمصالح الأمن.

 

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *