الرياضة

هذه هي أخر مرة سجل فيها “الخضر” رباعية خارج الديار

كانت النتيجة التي عاد بها المنتخب الوطني أمس من العاصمة الطوغولية لومي على حساب المنتخب المحلي تاريخية بإمتياز .

فإلى جانب ترسيم التأهل ل ” كان 2019 ” و تجديد العهد بالنتائج الإيجابية خارج القواعد بعد عقدة سلبية دامت 3 سنوات .

نجح ” الخُضر ” في دك شباك الطوغوليين برباعية تحدث لأول مرة منذ سنة 2001 .

أي منذ الفوز المُحقق بالعاصمة الناميبية ويندوك على حساب المنتخب المحلي برباعية نظيفة في لقاء كان شكليا برسم الجولة الأخيرة لإقصائيات نهائيات مونديال 2002 الذي إحتضنته اليابان مناصفة مع كوريا الجنوبية.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *